الأربعاء، 22 فبراير، 2012

مهارات التكيف الجامعي


مهارات التكيف الجامعي
هدف المهارة:أن يتعرف الطالب علي خصائص المجتمع الجامعي
أن يفرق الطالب بين الحياة الجامعية وما قبلها
الموضوعات:
q    مهارات التكيف الجامعي
q    الحياة الجامعية
q    فوارق بين الدراسة الجامعية وما قبلها
q    الأنظمة ذات العلاقة بالطلاب في الجامعة
شاط فرديأخي الطالب / أختي الطالبة:
اكتب توقعاتك المستقبلية عن الدراسة الجامعية:
........................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................
مدخل:
§        تكيف الطالب مع متطلبات الحياة الجامعية يتأثر بجنسه وحاجاته الشخصية والاجتماعية والنفسية وقدراته العقلية ومهاراته الدراسية والاجتماعية وظروفه الأسرية.
§        يتأثر تكيف الطالب بطبيعة الحياة في الجامعة وما فيها من أنظمة وتعليمات ومناهج وعلاقات وما تقدمه الجامعة من خدمات في مجالات الإرشاد.
§        كما يتأثر بمبادرة الطالب وحرصه علي جمع المعلومات عن البرامج والخدمات.
§        أظهرت كثير من الدراسات وجود علاقة ارتباط موجبة ومرتفعة بين مستوي التحصيل ومستوي التكيف.
§        هناك علاقة طردية بين تكيف الطالب مع المجتمع الجامعي ونجاحه في الدراسة الجامعية.
§        عملية التكيف عند طلبة الجامعة تتطلب منهم إعادة تنظيم خريطتهم الإدراكية، وتعلم قواعد جديدة، واكتساب مهارات ضرورية للنجاح في الموقف الجديد.
§        في السنة الجامعية الأولي يكون اهتمام الطالب بشكل رئيس علي كفايته الأكاديمية والعقلية.
§        في السنوات اللاحقة فإن اهتماماته تكون اجتماعية مثل الهوية الاجتماعية ، والأمن الاجتماعي ، وإقامة علاقات مع البيئة الجديدة.
تختلف الحياة الجامعية عن الحياة المدرسية:
§      من أهم أسباب الاختلاف:
إنه يمتلك النضج والقدرة علي معالجة القضايا العلمية باقتدار بالإضافة إلي قدرته علي تحمل المسئولية.
§      من أهم جوانب الاختلاف:
 دراسة المواد الدراسية ضمن خطة يعلم بها الطالب مسبقاً ويكون له دور في الاختيار فالكتاب لا يمثل المرجع الوحيد لهذه المادة،كما إن لدي الطالب الجامعي فضولاً معرفياً أكثر من الطالب في المدرسة وهذا يجعله يلجأ لأساليب التعلم الذاتي.
فوارق بين الدراسة الجامعية وما قبلها:
أ-المسئولية المختلفة:
في الجامعة ينظر لك بأنك رجل بالغ ستكون محاسباً عن تصرفاتك وردود أفعالك.
ب-التوقعات المختلفة:
يتوقع منك الكثير وليس الحد الأدنى من النجاح.
ج-الدراسة المختلفة:
في الجامعة تختلف طريقة التدريس والتعلم من مادة إلي أخري ومن أستاذ إلي آخر.
د-المنافسة المختلفة:
إن التقييم والتحصيل يختلف ويتفاوت عنه في المدرسة وفي معظم الأحيان يكون تقدير الدرجة مقارنة بزملائك في الفصل ، في الجامعة متفوقين آخرين من مدارس مختلفة وان حصولك علي الدرجات في المرحلة الجامعية يتطلب منك جهداً أكثر.  
نشاط جماعي:
أمور يخشاها بعض الطلاب المستجدين:
         التخوف من البيئة الجديدة.
         اختيار التخصص المناسب.
         المنافسة مع الآخرين في الدراسة.
         العلاقات الجديدة مع الزملاء.
         الدراسة باللغة الإنجليزية.
بالتعاون مع أفراد مجموعتك:
         اختر إحدى المشكلات السابقة.
         حلل المشكلة إلي أسبابها باستخدام أسلوب العصف الذهني.
اقترح الحلول المناسبة للتغلب علي هذه المشكلة
الأنظمة ذات العلاقة بالطلاب في الجامعة:
§        تنظر الجامعة للطالب الجامعي بأنه إنسان بالغ مسئول قادر علي المحافظة علي مصلحته ومصلحة الآخرين ومصلحة المجتمع.فهو مسئول عن تحصيله واجتيازه لمتطلبات المادة الدراسية من اختبارات وأبحاث وغير ذلك.
§        الأنظمة والقوانين تنظم حياة الطالب في الجامعة ، لذا فهو مسئول عن نجاحه من خلال المواظبة علي الدوام والحضور منذ بداية المحاضرة وذلك بخلاف المدرسة.

تكليف منزلي:
اذكر بعض السلوكيات التي يقوم بها الطالب وتدل علي تكيفه الجامعي؟
........................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................

‏هناك تعليق واحد: